Bila Punya Hajat Dunia Maupun Akhirat

Telah berkata kepadaku ‘Ali bin Isa bin Yazid al Baghdadiy…dari Abdullah bin Abi Aufa dia berkata: Telah berkata Rasulullah SAW: barangsiapa punya hajat(keperluan) kepada Allah atau kepada seorang anak Adam maka hendaklah ia berwudhu dan hendaklah ia baguskan wudhunya itu—kemudian hendaklah ia shalat dua raka’at—kemudian hendaklah ia memuji Allah dan bershalawat atas Nabi SAW—kemudian hendaklah ia berkata(berdo’a):


لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ لاَ تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلاَّ غَفَرْتَهُ وَلاَ هَمًّا إِلاَّ فَرَّجْتَهُ وَلاَ حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلاَّ قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ

(artinya) Tidak ada Tuhan selain Allah, Maha Suci Allah Rabb ‘arsy yang Mulia, segala puji bagi Allah pencipta sekalian alam, aku memohon tetapnya rahmat-Mu, tetapnya ampunan-Mu, dan dapat meraih segala kebaikan dan mohon keselamatan dari setiap keburukan(dosa). Janganlah Engkau biarkan aku melakukan kesalahan kecuali Engkau ampuni, dan tidak pula kesempitan kecuali Engkau lapangkan, dan tidak pula (aku memiliki) hajat yang Engkau ridhai melainkan Engkau tunaikan, wahai dzat yang Maha Pengasih.

Abu Isa (at Tirmidzi) berkata ini adalah hadits yang ghorib, didalam sanadnya ada perkataan, fa’id bin abdurrahman (abu warqo’) yang dilemahkan.

رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ[1] عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى مَرْفُوعًا وَقَالَ: حَدِيثٌ غَرِيبٌ وَفَائِدٌ مُضَعَّفٌ فِي الْحَدِيثِ وَقَالَ أَحْمَدُ: مَتْرُوكٌ.

قَالَ في اللآلىء: أَخْرَجَهُ الْحَاكِمُ فِي الْمُسْتَدْرَكِ [وَقَالَ أَبُو الْوَرْقَاءِ [2] ] فَائِدٌ مُسْتَقِيمُ الْحَدِيثِ[3] وَأَخْرَجَهُ ابْنُ النَّجَّارِ فِي تَارِيخِ بَغْدَادَ عَنْ غَيْرِ فَائِدٍ

وَقَالَ ابْنُ حَجَرٍ فِي أَمَالِيهِ: وَجَدْتُ لَهُ شَاهِدًا مِنْ حَدِيثِ أَنَسٍ وَسَنَدُهُ ضَعِيفٌ أَيْضًا. أَخْرَجَهُ الطَّبَرَانِيُّ.

وَفِي إِسْنَادِهِ: أَبُو مَعْمَرٍ عَبَّادُ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ ضَعِيفٌ [جِدًّا[4]] قَالَ: وَلِلْحَدِيثِ طَرِيقٌ أُخْرَى عَنْ أنس في مسند الْفِرْدَوْسِ. وَفِي إِسْنَادِهِ: أَبُو هَاشِمٍ واسمه [كثيرين [5] ] عَبْدِ اللَّهِ، كَأَبِي مَعْمَرٍ فِي الضَّعْفِ وَأَشَدَّ.

وَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ [6] مِنْ حَدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاءِ مختصراً. قال: سمعت رسول الله صلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَنْ تَوَضَّأَ فَأَسْبَغَ الْوُضُوءَ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ يُتِمُّهُمَا، أَعْطَاهُ اللَّهُ مَا سَأَلَ مُعَجَّلا أَوْ مُؤَخَّرًا. وَأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ فِي تَارِيخِهِ عَنْهُ، من وجه آخر[7]


[1] من طريق فائد بن عبد الرحمن أبي الورقاء

[2] من اللآلىء

[3] في ترجمة فائد من التهذيب. وقال الحاكم أبو أحمد: حديثه ليس بالقائم، وضعفه الساجي والعقيلي والدارقطني. وقال الحاكم: روى عن ابن أبي أوفى أحاديث موضوعة. (أقول: الظاهر أن الحاكم الثاني هو أبو عبد الله صاحب المستدرك، لأنه هو المراد عند الإطلاق، ولو كان المراد أبا أحمد لجمع كلمتيه، فإذا كان هذا كما قلت، فقد غفل الحاكم في المستدركغفلة شديدة، وعلى كل حال ففائد هالك، قال أبو حاتم: (ذاهب الحديث……. وأحاديثه عن ابن أبي أوفى بواطيل لا تكاد ترى لها أصلاً…. ولو أن رجلاًحلف أن عامة حديثه كذب لم يحنث)

[4] من المطبوعة واللآلىء، وعباد هالك، له عن أنس نسخة. قال ابن حبان (كلها موضوعة) والكلام فيه كثير

[5] من المطبوعة واللآلىء. وترجمة كثير هذا في تهذيب التهذيب (8/417) وهو أحد الدجالين الذين ادعوا السماع من أنس بعد موته بدهر، قال الحاكم: (زعم أنه سمع من أنس، وروى عنه أحاديث يشهد القلب أنها موضوعة) . وفي السند إليه من رمى بالوضع، ومن لا يدري من هو، وآخر وصفه بأنه منكر الحديث

[6] في اللآلىء (حسن) . (فقط)

[7] هو في المسند بسندين عن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبي الدرداء أحدهما 6/442 عن محمد بن بكر البرساني. قال (ميمون يعني أبا محمد المرئي التميمي، قال: حدثنا يحيى بن أبي كثير عن يوسف الخ) ميمون أبو محمد هذا: جزم الدولابي في الكنى 2/102 أنه يوسف بن موسى المرئي، وجعله ابن أبي حاتم غيره قال (ميمون أبو محمد روى عن (بياض) روى عنه محمد بن بكر البرساني) ثم ذكر عن عثمان الدارمي (قلت ليحيى بن معين: ميمون أبو محمد شيخ يروى عنه البرساني؟ فقال: لا أعرفه) وفي الميزان (لايعرف أهو المرئي) وذكر في اللسان عن ابن عدي عن عثمان الدارمي ما تقدم عنه، ثم قال (قال ابن عدي: فعلي هذا يكون مجهولاً) ولم يذكروا في ترجمة ميمون بن موسى كنية له ولا أنه يروي عن يحيى بن أبي كثير، والذي في السند (يعني أبا محمد) . يقتضي أن هذا كان معروفاً بالكنية فالله أعلم. وميمون بن موسى صدوق فيه ضعف، ويحيى بن أبي كثير مشهور بالتدليس. والثاني في المسند 6/45. وفي النسخة تخليط، وصوابه أنه عن صدقة بن أبي سهل عن كثير بن يسار أبي الفضل عن يوسف، وأشار إليه البخاري في ترجمة صدقة من التاريخ. وصدقة وكثير هذا معروفان، لم يصرح بتوثيقهما، إلا أن ابن حبان ذكرهما في الثقات، وقاعدته معروفة، وفي الرواة آخر يقال له (صدقة أبو سهل) وثقة ابن معين. وفي الرواية الثانية ما ينكر، فإن فيها عن يوسف: أن أبا الدرداء سأله عن سبب قدومه، قال (فقلت: لا إلا صلة ما كان بينك وبين والدي عبد الله ابن سلام، مع أن عبد الله بن سلام عاش بعد أبي الدرداء مدة

Posted on 17 Oktober 2011, in Do'a, Ibadah, Mutiara Hadits. Bookmark the permalink. 1 Komentar.

  1. ass. ustadz mau nanya, bagaimana hukumnya aqiqah anak yang meninggal setelah dilahirkan? mohon penjelasan juga mengenai tatacara dalam pelaksanaan aqiqah yang syar’i termasuk cara penyembelihan hewan aqiqahan yang benar serta pembagiannya.jazakallah khr…..

    Suka

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s